الأخبار

ارسل الى صديق
وزير التجارة والصناعة يعلن مؤشرات التجارة الخارجية خلال النصف الاول من 2017
AR/3-8-2017  -  الجهة :  -  القطاع/الهيئة :  -  الفئة : عام

عناوين أخرى

11 مليار دولار  تراجع فى عجز الميزان التجارى منها 10 مليار دولار انخفاض فى الواردات ومليار دولار زيادة فى الصادرات

م. طارق قابيل: إجراءات الوزارة لتنمية الصادارت والحد من إستيراد المنتجات متدنية الجودة ساهمت بشكل فعال في تراجع العجز في الميزان التجاري خلال الشهور الـ 6 الماضية

أعلن المهندس/ طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان الصادرات المصرية حققت قفزة كبيرة خلال النصف الاول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 حيث سجلت 11 مليار و 130 مليون دولار مقابل 10 مليارات و 295 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 بزيادة نسبتها 8% وفي المقابل انخفضت الواردات خلال تلك الفترة لتصل الي 24 مليار دولار مقابل 34 مليار  دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 بانخفاض نسبته 30% وقد انعكس ذلك علي حجم الميزان التجاري حيث انخفض العجز في الميزان التجاري من 24 مليار دولار خلال النصف الاول من عام 2016 الي 13 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الجاري بفارق 11 مليار دولار بما يمثل 46% انخفاض في العجز في الميزان التجاري
جاء ذلك فى سياق احدث تقرير تلقاه الوزير من مستودع بيانات التجارة الخارجية المصرية خلال النصف الاول من عام 2017 مقارنة بنفس الفترة من عام 2016
وقال الوزير ان الاجراءات التي اتخذتها الوزارة للحد من استيراد منتجات متدنية الجودة واستعادة نسب التحسن وتحقيق المستهدف من خطة تنمية الصادرات، وترشيد الواردات والحد من استنزاف العملات الصعبة وزيادة الاعتماد علي الصناعة المحلية من خلال إحلال المنتجات المحلية محل المنتجات المستوردة التي لها مثيل محلي ويتم استيرادها من الخارج قد اسهمت بشكل فعال في تراجع العجز فى الميزان التجاري  .
واشار التقرير الي ان هناك عدد من القطاعات التي حققت طفرة كبيرة في معدلات التصدير وعلي رأسها قطاع المواد الكيماوية والاسمدة حيث قفزت صادراته من مليار و 517 مليون دولار الي 2 مليار و 26 مليون دولار بزيادة نسبتها 34% وجاءت مواد البناء في المرتبة الثانية من حيث نسبة الزيادة حيث ارتفعت صادراتها من 2 مليار و 244 مليون دولار الي 2 مليار و 630 مليون دولار بزيادة نسبتها 17% واحتلت الملابس الجاهزة  المرتبة الثالثة حيث ارتفعت صادراتها من 632 مليون دولار الي 687 مليون دولار بزيادة 9% ، اما الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية فقد حققت زيادة طفيفة فى حدود الـ 1%
وحول اهم الاسواق التي وجهت اليها الصادرات المصرية خلال النصف الاول من العام الجاري 2017 اوضح التقرير انها تشمل الدول التي ترتبط معها مصر باتفاقيات دولية مثل الكوميسا واتفاقية اغادير ودول مجلس التعاون الخليجي ودول الفرانكفونية وتجمع الافتا والميركوسور والسادك والاوبك ودول حوض النيل والاسيان ومنظمة التجارة العالمية والاتحاد الاوروبي وافريقيا والسوق العربية المشتركة .
وعلي مستوي الدول اشار التقرير الي ان اهم الدول التي استقبلت الصادرات المصرية خلال الفترة المذكورة هي الولايات المتحدة والصين وروسيا وايطاليا وفرنسا واسبانيا وتركيا والسعودية والامارات ولبنان حيث ارتفعت الصارات المصرية الي تلك الدول مجتمعة الي  5.6 مليار دولار مقابل 4.9 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة نسبتها 15%  .
ورصد التقرير معدلات الزيادة في الصادرات الي تلك الدول حيث ارتفعت الصادرات المصرية الي الولايات المتحدة الي 637 مليون دولار مقارنة بـ 573  مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي 2016 وفي المقابل انخفضت الواردات المصرية من الولايات المتحدة خلال نفس الفترة من 2 مليار  دولار الي 1.6 مليار دولار بانخفاض نسبته 20%
وارتفعت الصادرات المصرية الي تركيا من 628 مليون دولار الي 903 ملايين دولار بزيادة نسبتها 44% وفي المقابل انخفضت الواردات المصرية  من تركيا بشكل ملحوظ مسجلة 914 مليون دولار مقابل 1.5 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بانخفاض نسبته 40%
والي ايطاليا ارتفعت الصادرات الي 761 مليون دولار مقابل 589 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة نسبتها 29% وانخفضت الواردات المصرية من ايطاليا من 2 مليار دولار الي 1.5 مليار دولار بانخفاض نسبته 25% خلال نفس الفترة من العام الماضي
والي فرنسا ارتفعت الصادرات من 235 مليون دولار الي 254 مليون دولار خلال النصف الاول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2016 بزيادة نسبتها 8% ، وفي المقابل انخفضت الواردات المصرية من فرنسا خلال الفترة نفسها من 967 مليون دولار الي 775 مليون دولار بانخفاض نسبته 20% عن نفس الفترة من العام الماضي وارتفعت الصادرات المصرية الي اسبانيا من 233 مليون دولار الي 344 مليون دولار خلال النصف الاول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2016 بزيادة نسبتها 48%
والي المانيا ارتفعت من 277 مليون دولار الي 287 مليون دولار بزيادة نسبتها 4% وفي المقابل انخفضت الواردات من 3 مليارات الي 2.3 مليار دولار بانخفاض نسبته 23% ، والي البرازيل ارتفعت من 33 مليون دولار الي 48 مليون دولار بزيادة نسبتها 45% وانخفضت الواردات من مليار دولار الي 677 مليون دولار بانخفاض نسبته 33%
والي روسيا ارتفعت الصادرات المصرية من 224 مليون دولار الي 286 مليون دولار بزيادة نسبتها 28% وفي المقابل انخفضت الواردات من مليار و 420 مليون دولار الي مليار و 394 مليون دولار بانخفاض نسبته 2%
وعلي مستوي الدول العربية ارتفعت الصادرات المصرية الي الامارات العربية المتحدة من مليار دولار الي 1.2 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الجاري بزيادة نسبتها 20% والي لبنان حيث بلغت 311 مليون دولار مقابل 250 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة نسبتها 24%
وفي اطار السياسات التي انتهجتها الوزارة لترشيد الواردات واحلال المنتجات المحلية محل المستوردة اشار التقرير الي انخفاض الواردات المصرية من الولايات المتحدة والصين والهند وروسيا الاتحادية والمانيا وايطاليا واوكرانيا وفرنسا وبريطانيا وتركيا واسبانيا والسعودية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي
حيث انخفضت الواردات المصرية من تلك الدول خلال النصف الاول من 2016 مسجلة نحو 22 مليار دولار لتصل الي نحو 16 مليار دولار خلال النصف الاول من العام الجاري بفارق 6 مليارات دولار اي بنسبة بلغت 27.3%  
إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات