فعاليات

ارسل الى صديق
وزير التجارة والصناعة يبحث مع رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك ودفع حركة التجار
AR/20-9-2022   -   الجهة :   -   القطاع/الهيئة :   -   الفئة : اخبار التجارة

وزير التجارة والصناعة يبحث مع رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك ودفع حركة التجارة بين البلدين خلال الفترة المقبلة


م. أحمد سمير: توافق الرؤى بين حكومتي مصر وقطر يمهد الطريق لتحقيق طفرة في معدلات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة

دور رئيسي لمنظمات الأعمال المصرية والقطرية في تعزيز الشراكة الصناعية والتجارية والاستثمارية بين البلدين


الشيخ/ خليفة بن جاسم آل ثاني: فرص كبيرة لتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر وقطر على المستويين الإقليمي والدولي


عقد المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لقاءً مع الشيخ/ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر لبحث سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك بين منظمات الأعمال في البلدين، حضر اللقاء الدكتور/ علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية المصرية والوزير مفوض تجارى/ يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجاري.

وقال الوزير إن هناك توافق في الرؤى بين مصر وقطر بشأن أهمية تعظيم الاستفادة من المقومات الصناعية والتجارية الهائلة للبلدين وترجمتها لمشروعات مشتركة تسهم في الارتقاء باقتصاديهما وتلبي طموحات وآمال الشعبين الشقيقين، لافتاً إلى أن زيارة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأسبوع الماضي للدوحة إلى جانب زيارة الأمير/ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر للقاهرة نهاية شهر يونيه الماضي ساهمتا في بدء صفحة جديدة للعلاقات المصرية القطرية والانتقال بها إلى آفاق أرحب.

وأشار سمير إلى أهمية الدور الذي يقوم به مجتمع الأعمال بالبلدين في تعزيز أطر التعاون المشترك وإقامة المزيد من المشروعات الاستثمارية المشتركة وخلق المزيد من فرص العمل، لافتاً إلى ضرورة تبادل الرؤى والتنسيق بين منظمات الأعمال في الجانبين وبصفة خاصة اتحاد الصناعات والغرف التجارية لوضع إطار شامل للفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين بما يسهم في إقامة شراكات استثمارية في العديد من المجالات الإنتاجية والخدمية.

وفي هذا الإطار أوضح الوزير أن الوزارة أعدت حصراً بكافة القطاعات الصناعية التي تمتلك فيها مصر ميزات تنافسية مع مراعاة الميزة النسبية لكل محافظة حيث يمكن للمستثمر الأجنبي الاسترشاد بهذا الحصر للوقوف على المقومات التي يحتاجها لبدء مشروعه الجديد بالسوق المصري وتحقيق أقصى استفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف أرجاء الجمهورية، لافتاً إلى استعداد الوزارة التام لتقديم كافة أنواع الدعم للشركات القطرية المستثمرة بالسوق المصرى وتذليل كافة العقبات التي تواجهها لتشجيعها على التوسع في الاستثمارات الحالية وضخ استثمارات جديدة بالسوق المصري في المستقبل القريب.

وأضاف سمير أن العلاقات التجارية بين مصر وقطر شهدت تطوراً كبيراً خلال العام الماضي حيث حققت زيادة بنسبة ٨٤,٣% مقابل عام 2020، كما بلغت الاستثمارات القطرية في مصر 121.8 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالي 2021-2022، مشيراً إلى أن هناك فرصاً فرصاً تجارية واعدة أمام المصدرين والمستوردين من البلدين لتلبية احتياجات السوقين المصري والقطري والتصدير للأسواق الخارجية بفضل الإتفاقيات التجارية التى ترتبط بها مصر مع مختلف الأسواق الدولية.

ومن جانبه أكد الشيخ/ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر حرص الغرفة على توطيد التعاون والتنسيق مع الوزارة والبناء على العلاقات القوية التي تربط البلدين لخدمة الاقتصادين المصري والقطري على حدٍ سواء فضلاً عن إفساح المجال للمصنعين والمصدرين من البلدين لإقامة مشروعات مشتركة تعود بالنفع على الجانبين، والعمل على إزالة التحديات التي قد تعوق حركة التبادل التجاري بين مصر وقطر.

ولفت إلى أن هناك فرص كبيرة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين على المستوى الإقليمي والدولي من خلال عضوية مصر وقطر في اتحاد الغرف التجارية العربية واتحاد الغرف الإسلامية وعدد من غرف التجارة الدولية، وهو الأمر الذي يتيح إقامة شراكات ومشروعات مشتركة في دول ثالثة.


إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات