فعاليات

ارسل الى صديق
على هامش زيارة وفد الشركات الأمريكية للقاهرة
AR/23-10-2018   -   الجهة :   -   القطاع/الهيئة :   -   الفئة : اخبار التجارة

على هامش زيارة وفد الشركات الأمريكية للقاهرة

وزير التجارة والصناعة يبحث مع ممثلي وزارة التجارة الأمريكية تعزيز التعاون التجاري والاستثماري المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة

م. عمرو نصار : العلاقات المصرية الأمريكية علاقات راسخة .. ونستهدف دفع التعاون الاقتصادي المشترك الى مستويات غير مسبوقة

رئيس الوفد الأمريكي : نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري عامل رئيسي في جذب مجتمع الأعمال الأمريكي لزيادة استثماراته في السوق المصري


 أكد المهندس/ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن مصر والولايات المتحدة الأمريكية ترتبطان بعلاقات إستراتيجية راسخة تمثل المحور الرئيسي لتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين في مختلف المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية، مشيراً إلى أهمية الاستفادة من تنافسية وإمكانات الاقتصاد المصري بالقارة الإفريقية لإقامة مشروعات مصرية أمريكية مشتركة بدول القارة واستغلال موقع مصر المتميز كمحور لنفاذ المنتجات الأمريكية للأسواق الإفريقية خاصة وان مصر ترتبط مع عدد كبير دول القارة باتفاقات تجارة حرة وتفضيلية تمكنها من النفاذ والمنافسة بمختلف الأسواق الأفريقية .

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع وفد وزارة التجارة الأمريكية برئاسة السيدة/سارة كمب أحد كبار المسئولين بوزارة التجارة الأمريكية والمرافق لوفد الشركات الأمريكية الذي يزور القاهرة حاليا لاستعراض فرص الاستثمار بالسوق المصري وبحث مستقبل التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، حضر اللقاء السفيرة ماجدة شاهين مستشار وزير التجارة والصناعة للعلاقات الخارجية و الدكتورة داليا سالم مساعد وزير التجارة والصناعة للعلاقات الدولية والمشروعات التنموية والسيد/ أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري والدكتور اشرف الربيعي رئيس وحدة المناطق الصناعية المؤهلة.

وقال الوزير إن العلاقات المتميزة بين القيادة السياسية في مصر والإدارة الأمريكية تمثل ركيزة لدفع ملفات التعاون الاقتصادي المشترك لمستويات غير مسبوقة.

وأوضح نصار أن العلاقات التجارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية تشهد حالياً تطوراً كبيراً حيث بلغ حجم التبادل التجاري السلعي بين البلدين خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري نحو 5 مليار و59 مليون دولار مقارنةً بـ3 مليار و797 مليون دولار خلال نفس الفترة العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 33%، مشيراً إلى أن الصادرات المصرية للسوق الأمريكي شهدت نمواً كبيراً حيث بلغت مليار و185 مليون دولار خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقابل 961 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي كما ارتفعت الواردات المصرية من الولايات المتحدة الأمريكية إلى 3 مليار و874 مليون دولار مقارنة بـ 2 مليار و836 مليون دولار خلال نفس الفترة العام الماضي. 

ومن جانبها، قالت السيدة سارة كمب احد كبار المسئولين بوزارة التجارة الأمريكية إن الولايات المتحدة الأمريكية تقدر الدور المحوري لمصر على المستويين الإقليمي والعالمي، مشيرةً إلى أن الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة المصرية مؤخراً ساهمت في لفت أنظار مجتمع الأعمال الأمريكي للعمل بالسوق المصري في مختلف المجالات الاستثمارية والصناعية.

وأشارت إلى إمكانية توسيع أطر التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين فى مجالات تعزيز كفاءة النظام الجمركي، والفحص، والمواصفات والجودة، والصحة والرعاية الصحية، وسلامة الغذاء، مشيدةً بالدور الهام الذي تقوم به مصر بمنظمة التجارة العالمية لحماية وتقوية النظام التجاري متعدد الأطراف.

ولفتت كمب الى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تدشين آلية لمتابعة موقف الشركات الأمريكية المصدرة للسوق المصري، مشيرة الى إن زيارة وفد رجال الأعمال الأمريكي للقاهرة يعكس اهتمام مجتمع الأعمال الأمريكي للاستثمار بالسوق المصري خاصةً في قطاعات الصناعات الدوائية، والطاقة، والكهرباء، والصناعات الغذائية، والخدمات المالية.
إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات