فعاليات

ارسل الى صديق
خلال زيارته لمدينة العاشر من رمضان
AR/8-1-2018   -   القطاع :   -   الهيئة :   -   الفئة : عام

وزير التجارة والصناعة يستعرض امام الرئيس السيسى اهم إنجازات قطاعى الصناعة والتجارة

م. طارق قابيل :   الصناعة المصرية حققت رقم قياسي غير مسبوق فى الإنتاج الصناعي خلال عام 2017

افتتاح 2374 مصنعاً جديداً باجمالى استثمارات 62.4 مليار جنيه وتوفر 80 ألف فرصة عمل مباشرة

تم طرح 28,5 مليون متر مربع من الأراضي الصناعية خلال العامين الماضيين.. ونستهدف اتاحة 60 مليون متر مربع أراضي صناعية وإنشاء 22 مجمع صناعي متخصص بحلول عام 2020

قريبا ....افتتاح 3 مجمعـــات للصناعات الصغيرة بالســادات وبـــدر وبورسعيد تضم 501 وحدة صناعية ضمن مبادرة "مصنعك جاهز بالتراخيص"

إطلاق "خريطة الاستثمار الصناعي" باجمالى 4136 فرصة استثمارية حقيقية واصدار قانون تبسيط اجراءات التراخيص الصناعية أهم انجازات عام 2017

تم إصدار 3 الآف تصريح ورخصة تشغيل ورخص بناء لمصانع بعد إصدار قانون التراخيص الصناعية


أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان استراتيجية التنمية الصناعية والتجارة الخارجية التى اطلقتها الوزارة قد ساهمت فى تحقيق العديد من الانجازات الملموسة خلال العامين الماضيين حيث تم افتتاح 2374مصنعاً جديداً باجمالى استثمارات 62.4 مليار جنيه وبقيمة انتاج تصل الى 155 مليار جنيه وتوفر 80 ألف فرصة عمل مباشرة وحوالي 350 الف فرصة عمل غير مباشرة، كما حققت الصناعة المصرية رقم قياسي غير مسبوق فى الإنتاج الصناعي في عام 2017 وهو ما لم يتحقق منذ عام 2005.

وقال ان هذه الانجازات تأتي متوافقة مع حزمة الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي قامت بها الدولة لتشجيع الصناعة حيث أنها العمود الفقري للتنمية المستدامة والتي نعمل على تنفيذ كافة مستهدفاتها.

وأضاف "قابيل"، فى سياق العرض الذى قدمه صباح اليوم أمام الرئيس السيسى خلال زيارته لمدينة العاشر من رمضان ، أنه لتحقيق هذه الاستراتيجية فإن الوزارة تسعى لتوفير المناخ الملائم للنمو الصناعى المستدام القائم على تعزيز التنافسية والتنوع والمعرفة والابتكار لإحلال الواردات وزيادة الصادرات وتوفير فرص العمل اللائق .

 وأشار إلى أن الاستراتيجية والتى تتضمن 5 محاور رئيسية هى التنمية الصناعية، وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز التجارة الخارجية، وتطوير التدريب الفنى والمهنى، إضافة إلى الحوكمة والتطوير المؤسسى، تستهدف زيادة معدل النمو الصناعى ليصل إلى 8% فى 2020، وزيادة نسبة مساهمة الناتج الصناعى من 17.7% إلى 20% من الناتج المحلى، وزيادة مساهمة القطاع الخاص وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الناتج المحلى الإجمالى بنسبة 10%، وخفض عجز الميزان التجارى بـ50% وتوفير 3 ملايين فرصة عمل لائقة ومنتجة.

ولفت قابيل إلى ان الوزارة قامت خلال عامى 2016 و 2017 بطرح 28.5 مليون متر مربع من الأراضي الصناعية - منهم 2 مليون متر مربع تم طرحهم بالمجان في الصعيد للصناعات الصغيره ومتناهية الصغر استوعبت 567 مشروع باجمالى تكلفة متوقعة 6.8 مليار جنيه -وذلك فى مقابل 9.5 مليون متر تم طرحهم خلال الفترة من 2007 وحتى 2015، هذا فضلا عن تخصيص 8 مليون متر لـ 4 شركات مطور صناعى لتطويرها وسيتم انشاء معهد تدريب صناعي بكل منطقة لتوفير العمالة الماهرة ، مشيداً فى هذا الاطار بدور شركات المطورين الصناعيين من القطاع الخاص والذين اثبتوا جدية وخبرة كبيرة فى بناء وتطوير وإدارة المناطق الصناعية، وكذلك جلب الاستثمار الخارجى ، حيث قاموا منذ بدء العمل بنظام المطور الصناعى بتأهيل وتجهيز 12 منطقة صناعية وخدمية بمساحة 15 مليون متر بإجمالي 983 مصنعاً و168 منشأة خدمية باجمالى استثمارات 25 مليار جنيه أتاحت 132 الف فرصة عمل .

وأوضح وزير التجارة والصناعة انه للقضاء على عشوائيات الصناعة فقد اتجهت الوزارة إلى إنشاء المجمعات الصناعية المتخصصة، حيث تم الانتهاء من تنفيذ المراحل المستهدفة في كل من مجمع الصناعات البلاستيكية في مرغم بالإسكندرية ومجمع الروبيكي للجلود ببدر، ومدينة الأثاث بدمياط، والمدينة النسيجية بكفر الدوار، كما تم طرح مدينتي نسيج بمساحة 2مليون متر مربع بمدينة بدر، هذا فضلا عن  إنشــاء (3) مجمعـــات للصناعات الصغيرة بالســادات وبـــدر وبورسعيد لعدد 501 وحدة صناعية جاهزة بالكامل للافتتاح قريبا وذلك ضمن مبادرة "مصنعك جاهز بالتراخيص" بالإضافة إلى توفير الدعم المالي للمستثمرين من خلال توقيع 5 برتوكولات للتعاون مع البنوك المصرية وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار قابيل الى انه جاري العمل على إنشاء 13 مجمع صناعي جديد في 12 محافظة فى اطار المبادرة الرئاسية لتشغيل الشباب بإجمالي 4436 مصنع وبتكلفة إجمالية حوالي 5.4 مليار جنيه ، لافتاً إلى ان مستهدفات استراتيجية الوزارة تتضمن توفير 60 مليون متر مربع أراضي صناعية وإنشاء 22 مجمع صناعي متخصص بحلول عام 2020.

ولفت الوزير الى قيام الوزارة بإطلاق "خريطة الاستثمار الصناعي" لأول مرة في مصر والتى تستهدف توفير كافة المعلومات اللازمة للمستثمرين المحليين والأجانب عن فرص الاستثمارات الصناعية المتاحة والتي بلغت 4136 فرصة محددة بنوع النشاط والمحافظة ومبنية على معلومات حقيقية وحديثه عن احتياجات السوق المحلي تأخذ في اعتبارها وفرة الموارد الطبيعية اللازمة للصناعة بكل محافظة ويتم تحديثها بشكل مستمر بما يخدم ترشيد الواردات وتعميق الصناعة وزيادة القيمة المضافة.

 ونوه قابيل الى احد اهم القوانين التى صدرت خلال العام الماضى وهو قانون تبسيط إجراءات التراخيص الصناعية والذي يعمل على تيسير إجراءات الحصول على الموافقات والتراخيص الصناعية ورخص التشغيل والتغلب على البيروقراطية ، حيث ينص القانون على تخفيض مدة الحصول على التراخيص من 634 يوما إلى 7 أيام فقط للصناعات قليلة المخاطر و30 يوم للصناعات عالية المخاطر، لافتاً فى هذا الصدد إلى أن الهيئة العامة للتنمية الصناعية قامت بإصدار نحو 3 الآف تصريح ورخصة تشغيل لمصانع بالإضافة إلى إصدار رخص بناء لأول مره بعد إصدار القانون.



 وقد وجه السيد الرئيس بضرورة الاهتمام بحل مشكلات المصانع المتعثرة وإعادتها للعمل والانتاج مرة اخري ، وفي هذا الاطار أوضح قابيل ان الوزارة تضع هذا الامر علي رأس اولوياتها حيث تم إجراء مسح شامل للمصانع المتعثرة او المتوقفة عن الانتاج وقد تبين ان عدد هذه المصانع التي عبرت عن عثرتها حوالي 871 مصنعاً تم دراسة كل حالة علي حدة وتم تحديد 135 مصنع قابلة للعودة الي الانتاج مرة اخري وتم بالفعل حل مشكلات 66 مصنعاً وبدأت العمل بالفعل

واضاف قابيل انه تم ايضا انشاء صندوق مخاطر برأسمال 150 مليون جنيه ساهم فيه صندوق تحيا مصر وبنك الاستثمار القومي وشركة ايادي بالاضافة الي مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة


ويقوم بدراسة موقف كل شركة متعثرة مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية زيادة رأسمال الشركة مستقبلاً للإسراع في حل مشكلة هذه المصانع .

  كما وجه الرئيس السيسى تساؤل حول المصانع الجديدة التى ستنشأها وزارة التجارة والصناعة في إطار الـ13 مجمع التى سيتم إنشاؤها في 12 محافظة حول الجهة التى ستتولى التنفيذ لضمان الإسراع في عملية التنفيذ، فقد أوضح وزير التجارة والصناعة أن الوزارة قامت بالفعل وبالتنسيق مع الهيئة الهندسية   بالقوات المسلحة بتحديد أماكن هذه المجمعات ونوعية الصناعات التى سيتم توطنيها في هذه المجمعات تمهيداً لبدء التصميمات وبدء عملية التنفيذ في أقرب وقت ممكن .

إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات