فعاليات

ارسل الى صديق
خلال زيارته للأردن
AR/7-4-2019   -   الجهة :   -   القطاع/الهيئة :   -   الفئة :

وزير التجارة والصناعة يبحث مع ممثلى كبريات الشركات العالمية توسيع حجم استثماراتها بمصر فى مجالات الصناعات الهندسية والانشاءات والرعاية الطبية ومنتجات العناية بالطفل


واصل المهندس/ عمرو نصار وزير التجارة والصناعة سلسلة لقاءاته المكثفة مع ممثلي كبريات الشركات العالمية المشاركين بفعاليات المنتدى الاقتصادى العالمى المنعقد بالبحر الميت بالاردن حول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وقد تضمنت اجتماعات الوزير لقاءً مع السيد/ ماساهيرو ناريكيو، الرئيس التنفيذي لشركة سوميتومو إلكتريتك اليابانية العالمية المتخصصة في مجال الصناعات الهندسية حيث تناول اللقاء مشروعات الشركة فى مصر وخططها  المستقبلية للتوسع بالسوق المصري للانتاج بالسوق المحلى والتصدير للاسواق الاقليمية. 

وقال الوزير إن اللقاء استعرض امكانيات تعزيز استثمارات الشركة في مصر خاصة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس مشيرا الى اهمية العمل على نقل بعض الصناعات القائمة على التقنية الحديثة إلى مصر.

واشار نصار إلى حرص الحكومة على تهيئة مناخ جاذب للاستثمارات فى مختلف القطاعات الصناعية وخاصة قطاع الصناعات الهندسية باعتباره أحد أهم القطاعات الواعدة بالسوق المصرى والتي يمكن أن تسهم في الارتقاء بالصناعة الوطنية وتعزيز الصادرات المصرية للأسواق الخارجية.

 ولفت الوزير إلى امكانية الاستفادة من محور قناة السويس لتسهيل علاقات الشركة التجارية مع الاسواق العالمية خاصة وأن شركة سوميتومو لديها العديد من الشركات والاستثمارات فى القارة الآسيوية وتصدر انتاجها لمختلف دول العالم عبر قناة السويس .

وأشار نصار إلى ضرورة الاستفادة من الخبرات الصناعية الطويلة للشركة والتى تعمل منذ مائة عام في 6 قطاعات رئيسية تشمل أنظمة الإنشاءات والنقل، والبنية التحتية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى جانب الصناعات المعدنية، والطاقة والكيماويات، والعقارات.

 وأشاد الوزير بنجاح شركة SE Wiring Systems التابعة لشركة سوميتومو إلكتريتك والعاملة بالسوق المصري في مجال إنتاج الضفائر الكهربائية للسيارات والمركبات حيث يعد مصنعها القائم ببورسعيد نموذجاً جيداً للجودة والجدية.

 ومن جانبه أكد السيد/ ماساهيرو ناريكيو، الرئيس التنفيذي لشركة سوميتومو إلكتريتك العالمية حرص الشركة على ضخ المزيد من الاستثمارات فى السوق المصرى باعتباره سوقاً واعداً يتيح المزيد من فرص التصدير لمختلف الأسواق والدول المجاورة، مشيراً إلى ضرورة استمرار التعاون والتنسيق لزيادة فرص الاستثمار فى مصر وإقامة المزيد من المصانع وإتاحة فرص عمل جديدة للشباب.

 وأضاف ناريكيو أن الإصلاحات الاقتصادية التى تشهدها مصر حاليا تمثل حافز إيجابى مهم لجذب الشركات العالمية للاستثمار فى السوق المصري والذى يمثل أحد أهم مقاصد الاستثمار في المنطقة.

كما التقى الوزير مع السيد/ رامز فوزي، المدير الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا بشركة جونسون أند جونسون المتخصصة في صناعة وإنتاج الأدوات الطبية ومنتجات الأطفال ومستحضرات التجميل لبحث استثمارات الشركة الحالية بالسوق المصرية وخططها المستقبلية لزيادة أنشطتها في مصر في مجالات الابتكار والتنمية والحلول الطبية والدوائية.

 وقال الوزير أن الشركة تدرس حالياً توسيع نطاق أعمالها بالسوق المصرى واستخدامه كمحور تجارى ولوجيستى لنفاذ منتجاتها لأسواق القارة الأفريقية، مشيراً إلى أن شبكة اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية بالقارة الإفريقية شجعت الشركة على توسيع نطاق إنتاجها بالسوق المصرى والتصدير للاسواق الاقيمية والقارية.

وأضاف نصار أن الشركة لديها خبرة كبيرة بطبيعة وإمكانيات السوق المصرى، وذلك من خلال وجود مصانع للشركة بمصر منذ ما يقرب من 40 عاما، الأمر الذى دفع الشركة لدراسة الاستفادة من موقع مصر اللوجيستى ومميزاتها التنافسية لتوسيع نطاق أنشطة الشركة الاستثمارية والتسويقية بأسواق القارة الإفريقية.

 ومن جانبه اشار السيد/ رامز فوزي، المدير الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا بشركة جونسون أند جونسون الى حرص الشركة على التوسع فى استثماراتها بالسوق المصرى للانتاج للسوق المحلى والتصدير للاسواق الاقليمية والقارية والعالمية.

ومن ناحية أخرى عقد المهندس عمرو نصار اجتماعاً مع السيد/ بيشوي عزمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة  "إيه إس جي سي" المتخصصة في مجال العقارات والإنشاءات بدولة الإمارات العربية المتحدة لبحث خطة الشركة لتوسيع محفظتها الاستثمارية في مصر خلال المرحلة المقبلة.

 ودعا الوزير الشركة الى دراسة الدخول فى مجالات استثمار جديدة فى مصر وبصفة خاصة فى القطاع الصناعى . 

ومن جانبه قال السيد/ بيشوي عزمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الشعفار "إيه إس جي سي" إن السوق المصرى يمثل محور استثمارى متميز باسواق منطقة الشرق الاوسط مشيرا الى ان الاصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الحكومة المصرية مؤخرا والتى تضمنت مشروعات كبرى فى مجالات الانشاء شجعت الشركة على تعزيز تواجدها بالسوق المصرى.

هذا وقد شملت لقاءات الوزير أيضاً لقاءاً بالسيدة/ أوظليم فيدانسي، المدير الإقليمي لشركة رويال فيليبس لمنطقة الشرق الأوسط ،  المتخصصة في مجال الرعاية الطبية حيث استعرض اللقاء خطط الشركة المستقبلية وتوسيع حجم استثماراتها في السوق المصري. 

وأكد الوزير على ضرورة الاستفادة من خبرة الشركة هذا المجال خاصة وأن لديها استراتيجية وخبرة طويلة في تحسين الصحة العالمية من خلال الابتكارات الكبرى التي تقدمها الشركة، حيث تستهدف الشركة تحسين حياة وصحة 3 مليار شخص بحلول عام 2025. 

وأوضح نصار أن الوزارة حريصة على تنمية وتطوير خدمات الرعاية الصحية وتطوير المستلزمات الطبية لتلبية احتياجات السوق المحلي والعمل على جذب مزيد من الاستثمارات وإقامة مشروعات جديدة داخل هذا القطاع خلال المرحلة الحالية.

واختتم الوزير لقاءاته بلقاء السيد/ تامر حامد المدير الإقليمي لشركة بروكتر أند جامبل العالمية لمصر ومنطقة الشرق الادنى حيث تناول اللقاء خطط الشركة الاستثمارية الحالية والمستقبلية بالسوق المصري. 

وقال الوزير إن اللقاء استعرض سبل تعزيز التعاون بين الشركة والوزارة لتعظيم دور الشركة في الاقتصاد المصرى وخطة الشركة لزيادة صادراتها من مصر إلى القارة الأفريقية في إطار خطة الوزارة لزيادة النفاذ للقارة السمراء. 

وأكد نصار حرص الحكومة على توفير المناخ المواتي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في السوق المصري خاصةً وأن مصر تمثل إحدى أهم الوجهات الاستثمارية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، لافتاً إلى أن النتائج الإيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي قد ساهمت في جذب العديد من الشركات العالمية للاستثمار والتوسع بالسوق المصري في مختلف القطاعات.

وأشار الوزير الى أهمية التوسع بمشروعات الشركة بالسوقين المصرى والافريقى خاصة في ظل خطة الوزارة الهادفة الى تنمية التعاون الاقتصادي المشترك مع عدد من الدول الرئيسية بشرق وغرب القارة ومساعدتها في بناء قاعدة تصنيعية بخبرات مصرية وهو الأمر الذي ينعكس إيجاباً على معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة. 

ومن جانبه اشار السيد/ تامر حامد المدير الإقليمي لشركة بروكتر أند جامبل العالمية لمصر ومنطقة الشرق الادنى إلى إلتزام الشركة بتعميق التصنيع المحلى وزيادة الصادرات المصرية للأسواق العالمية بصفة عامة وأسواق قارة إفريقيا بصفة خاصة، لافتاً إلى حرص الشركة على الاستفادة من شبكة إتفاقيات التجارة الحرة التفضيلية الموقعة على عدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسة في العالم.

ولفت حامد إلى أن الشركة تعمل بالسوق المصرى منذ ما يزيد عن ثلاثين عاماً ويصل حجم إستثماراتها حاليا إلى نحو 3 مليار جنيه وتوفر نحو 1500 فرصة عمل مباشرة و10 آلاف فرصة عمل غير مباشرة.

إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات