الأخبار

ارسل الى صديق
خلال زيارته الحالية للعاصمة البولندية وارسو
AR/17-3-2017  -  القطاع : تجارة  -  الهيئة :  -  الفئة : أخبار التجارة

عناوين أخرى

وزير التجارة والصناعة يوقع مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر وبولندا .. ويشهد توقيع اتفاق انشاء الغرفة التجارية المصرية البولندية المشتركة

م. طارق قابيل : الاتفاق جزء من تدشين مبادرة جسر الأعمال بين مصر وبولندا ...ويستهدف احداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الإقتصادية المشتركة بين الدولتين خلال المرحلة المقبلة

توقيع 4 خطابات نوايا لانشاء مشروعات جديدة فى مجالات تصنيع ألبان الاطفال ومعالجة النفايات وتصنيع المادة الخاصة برصف وتثبيت الطرق وانشاء مراكز لتوزيع منتجات الحاصلات الزراعية بالبلدين

ويؤكد خلال افتتاحه منتدى الأعمال المصرى البولندى المشترك

الرئيس السيسى حريص على زيادة التقارب المصرى البولندى .. ويدعو الرئيس البولندى لزيارة القاهرة خلال النصف الثانى من العام الجارى

مصر على أعتاب مرحلة جديدة من النمو الإيجابى فى مختلف القطاعات وعلى كافة الأصعدة ..وهذا هو الوقت المناسب لرجال الأعمال البولنديين للإستثمار فى السوق المصرى

إيفاد ممثلين للجانب البولندى لزيارة الهيئة الإقتصادية لقناة السويس لتحديد موقع المنطقة الصناعية البولندية بمحور قناة السويس

وقعت مصر وبولندا مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الإقتصادى وزيادة حجم التجارة والإستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة ، وقع الإتفاق المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة وعن الجانب البولندى
السيد / جيرزى كوشينسكى نائب وزير التنمية الإقتصادية البولندى .
وقال قابيل ان هذا الإتفاق – والذى تم توقيعه صباح اليوم خلال افتتاح فعاليات منتدى الأعمال المصرى البولندى بوارسو -  يأتى فى إطار تدشين مبادرة جسر الأعمال بين مصر وبولندا والتى تستهدف احداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الإقتصادية المشتركة بين الدولتين خاصة فى ظل الإهتمام الكبير الذى توليه الحكومتين المصرية والبولندية لتوسيع حجم العلاقات المشتركة والإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة لإقامة شراكات ناجحة بين رجال القطاع الخاص فى كلا البلدين هذا فضلا عن حرص الرئيس السيسى  على زيادة التقارب المصرى البولندى حيث وجه الدعوة للرئيس البولندى لزيارة القاهرة خلال النصف الثانى من العام الجارى .
وأشار إلى أن الإتفاق يتضمن تبادل المعلومات والأنشطة ذات الاهتمام المشترك والتعاون فى مجال  اقامة المعارض فضلا عن دعم جهود انشاء المنطقة الصناعية البولندية المقرر انشائها بمنطقة محور قناة السويس .
كما شهد المهندس طارق قابيل توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف التجارية المصرية وغرفة التجارة البولندية لإنشاء غرفة تجارة مصرية بولندية يكون لها مقرين الأول بمصر والثانى ببولندا ، وتستهدف تعزيز التبادل التجارى المشترك وتنفيذ العديد من البرامج ومبادرات الأعمال بالتعاون مع الشركات الرائدة فى كلا الجانبين فضلا عن تبادل الزيارات والبعثات التجارية بين الجانبين ، وقع المذكرة عن الجانب المصرى الدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية المصرية وعن الجانب البولندى السيد /  أندريه اريندارسكى رئيس غرفة التجارة البولندية .
كما شهد الوزير توقيع 4 خطابات نوايا لانشاء مشروعات جديدة فى مجالات تصنيع ألبان الاطفال ومعالجة النفايات وتصنيع المادة الخاصة برصف وتثبيت الطرق فضلا عن انشاء مراكز لتوزيع منتجات الحاصلات الزراعية بالبلدين .
وكان وزير التجارة والصناعة قد افتتح منتدى الأعمال المصرى البولندى المشترك والذى شارك فيه ممثلى 200 شركة من كبرى الشركات البولندية بالاضافة إلى عدد من الشركات المصرية المهتمة بالسوق البولندى، وقد شارك فى الجلسة الإفتتاحية للمنتدى السيد / جيرزى كوشينسكى وزير الدولة للتنمية الإقتصادية البولندى والسيدة / جوانا رونيكا نائب وزير الخارجية البولندى شئون افريقيا فضلا عن السفير حسام القاويش سفير مصر ببولندا والوزير مفوض تجارى احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى والسيدة / أمانى عيسوى مستشار العلاقات الدولية  بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بمنطقة قناة السويس والدكتور عبد العزيز الشريف رئيس المكتب التجارى المصرى ببولندا.
وأشار الوزير إلى أن مصر على أعتاب مرحلة جديدة من النمو الإيجابى فى مختلف القطاعات وعلى كافة الأصعدة حيث تؤكد كافة التقارير المحلية والدولية أن الاقتصاد المصرى يشهد تطوراً ملحوظاً سواء على مستوى معدلات
النمو أو مؤشرات الأداء المتعلقة ببيئة ومناخ الأعمال ، مؤكدا أن هذا هو الوقت المناسب لرجال الأعمال البولنديين للإستثمار فى السوق المصرى والإستفادة من المميزات العديدة التى يتيحها الإقتصاد المصرى وبصفة خاصة منظومة الإتفاقيات التجارية التى ترتبط بها مصر مع عدد من الدول والتكتلات الإقتصادية وهو ما يتيح النفاذ الى اسواق تضم 1,6 مليار مستهلك فضلا عن السوق المصرى الكبير والعمالة الفنية المدربة والرخيصة بالاضافة الى  الموقع الإستراتيجى والذى يجعل من مصر محور ارتكاز لوجستى للتواصل مع كافة الأسواق الخارجية .ولفت قابيل إلى أنه رغم التحديات الهائلة والأعباء التي تتحملها الحكومة المصرية إلا أنها تمكنت العام الماضي من زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 4,2% وتخفيض عجز الميزانية إلى 18%، فضلاً عن زيادة احتياطي النقد الأجنبي بمعدل 55% وتعزيز الاستثمارات بمعدل 6,2% وتحقيق تحرير سعر العملة بنجاح.
وأوضح الوزير أن خطة الإصلاح الاقتصادي التي تبنتها الحكومة المصرية أثمرت عن وضع استراتيجية2030 للتنمية المستدامة والتي ترتكز على 3 مبادئ أساسية هي العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية وحماية البيئة وذلك بهدف تحسين جودة الحياة في المجتمع المصري، مشيراً إلى أن الاستراتيجية تستهدف إحداث طفرة في الاقتصاد المصري لتعظيم دوره في منظومة الاقتصاد العالمي وتحقيق تنمية مستدامة ومتنوعة لوضع مصر في مصاف الدول الثلاثين الأقوى اقتصادياً على مستوى العالم. 
كما أكد على التزام الحكومة في إطار هذه الاستراتيجية بالمضي قدماً لخلق اقتصاد تنافسي متنوع يقوده القطاع الخاص ويتميز بمناخ مستقر ويحقق نمواً شاملاً ويعظم القيمة المضافة لخلق فرص عمل حقيقية وبناءة، مشيراً إلى أن مصر بحلول عام 2030 سيصبح لها دور رئيسي في منظومة الاقتصاد العالمي.
وأوضح قابيل ان هذا المنتدي يأتي بالتزامن مع الذكري السنوية التسعين لنشأة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وبولندا حيث ظلت العلاقات الثنائية بين البلدين خلال تلك الفترة تتسم بالتوافق السياسي والتعاون الاقتصادي
المثمر وكذا التبادل الثقافي، مشيراً إلى ان العام الحالي سيشكل نقطة فارقة في تاريخ تلك العلاقات وذلك علي النواحي الاقتصادية والتجارية بهدف تحقيق الرخاء لشعبي البلدين، مؤكدًا على أهمية الدور الذي تقوم به بولندا
في تحقيق الأهداف المشتركة للبلدين. 
وإختتم وزير التجارة والصناعة كلمته بانه رغم كل التحديات، فإن مصر تنفذ حاليا استراتيجية إصلاح اقتصادي شامل يؤهلها لتظل مقصداً مهماً للاستثمارات الأجنبية المباشرة في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا الى حرص
وزارة التجارة والصناعة على تقديم الدعم لكافةالمستثمرين الراغبين في ضخ استثمارات جديدة بالسوق المصري او تنفيذ توسعات بالمشروعات القائمة . 
كما ألقى السفير حسام القاويش سفير مصر ببولندا كلمة أكد خلالها على أهمية عقد هذا المنتدى والذى يمثل فرصة كبيرة لتدعيم علاقات التعاون بين القطاع الخاص فى البلدين المر الذى يسهم فى تحسين معدلات التجارة البينية والإستثمارات المشتركة ، مشيراً إلى ان العلاقات المصرية البولندية علاقات ثابتة وراسخة حيث يتزامن انعقاد هذا المنتدى مع مرور 90 عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وهو الأمر الذى يجب الإستفادة منه فى فتح افاق أرحب أمام المستثمرين فى كلا الدولتين لتعزيز العلاقات الإقتصادية المشتركة .
ولفت إلى أنه يجرى حاليا التنسيق مع السلطات البولندية لزيادة عدد رحلات الطيران العارض الى مدينتى الغردقة ومرسى علم والذى يبلغ حاليا 4 رحلات فقط اسبوعيا ليصل الى 12 رحلة مع اضافة مدينة شرم الشيخ لتكون احد مقاصد السياحة البولندية لمصر .
ومن ناحية اخرى واصل المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة لقاءاته المكثفة مع كبار المسئولين بالحكومة البولندية حيث عقد جلسة مباحثات مع السيد / جيرزى كوشينسكى  وزير الدولة للتنمية الإقتصادية البولندى تناولت أهمية توسيع حجم العلاقات الإقتصادية المشتركة خلال المرحلة المقبلة وكذا الإستفادة من موقع البلدين فى فتح منافذ جديدة للمنتجات المصرية فى منطقة شرق اوروبا وللمنتجات البولندية فى السوق الإفريقى.
كما بحث قابيل مع السيدة / الكساندرا جانكوسكا رئيس مجلس ادارة المنطقة الإقتصادية المتميزة البولندية تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين المنطقة البولندية والمنطقة الإقتصادية لقناة السويس والخاصة بإنشاء منطقة صناعية
بولندية بمنطقة محور قناة السويس ، حيث تم الإتفاق على تشكيل مجموعة عمل لوضع خطة لتنفيذ مذكرة التفاهم هذا فضلا عن الإتفاق على إيفاد ممثلين للجانب البولندى لزيارة الهيئة الإقتصادية لقناة السويس لرؤية موقع المنطقة والتنسيق مع مسئولى الهيئة لبدء التنفيذ الفعلى وتحديد نوعية المشروعات التى تتناسب وطبيعة المنطقة ، وقد شارك فى اللقاء السيدة / أمانى عيسوى رئيس الجانب المصرى فى مجموعة العمل المشكلة فى اطار مذكرة التفاهم .

إضافة تعليق جديد
الإسم*
البريد الإلكتروني
محتوى التعليق*
(0) التعليق/ التعليقات